الانزلاق الغضروفي..أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

 

 

الانزلاق الغضروفي هو بروز الأقراص الغضروفية الموجود بين الفقرات المكونة للعمود الفقري والمسئولة عن تقليل قوى الاحتكاك الناشئة بين الفقرات مما يسهل من انسيابية حركة العمود الفقري بشكل عام.

هذه الأقراص الغضروفية البارزة تشكل ضغطًا على جذور الأعصاب التي تتفرع من الحبل الشوكي الأمر الذي يؤدي لأمراض عصبية عضلية.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي

تتعدد أسباب الانزلاق الغضروفي نذكر منها حمل أشياء ثقيلة بطريقة خاطئة,ضعف عضلات الرقبة والظهر سواء لعوامل وراثية أو مكتسبة,التقدم في العمر والسمنة المفرطة.

أنواع الانزلاق الغضروفي

ينقسم الانزلاق الغضروفي إلى الأنواع التالية

الانزلاق الغضروفي العنقي وهو ثاني أنواع الانزلاق الغضروفي حدوثًا حيث يبرز القرص الغضروفي سواء واحد أو أكثر بين فقرات العنق.

الانزلاق الغضروفي الصدري وهو أقل الأنواع حدوثًا حيث تقع العلة في الأقراص الغضروفية الموجودة بين الفقرات الصدرية.

الانزلاق الغضروفي القطني وهو أكثر الأنواع شيوعًا ويكون بروز الأقراص الغضروفية الواقعة بين الفقرات القطنية.

أعراض الانزلاق الغضروفي

تختلف الصورة الإكلينينكية المصاحبة للانزلاق الغضروفي حسب موقع الإصابة كما يلي

في حالة الانزلاق الغضروفي العنقي يحدث ألم أحادي أو ثنائي الجنب بالعنق والذي يمتد إلى الكتف أو تيبس في عضلات الرقبة ومحدودية حركتها نتيجة الألم

كذلك يلاحظ أن الألم يكون أكثر حدة عند ثني الرقبة أو القيام بحركة مفاجئة كالسعال و العطس.

في حالة الانزلاق الغضروفي الصدري يحدث ألم بالصدر متشعب عبر الأضلاع يصل للظهر والشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل سليم ويكون أكثر حدة عند العطس أو السعال.

في حالة الانزلاق الغضروفي القطني يحدث ألم في الجزء السفلي من الظهر وقد يمتد إلى الساقين أو إحداها مصحوبًا بالجذر والتنميل,عدم القدرة على الوقوف أو المشي لفترات طويلة وفي الحالات المتقدمة من الانزلاق الغضروفي القطني يعاني المريض من التبول اللا إرادي بسبب وجود خلل في الآلية العصبية المسئولة عن التبول.

تشخيص الانزلاق الغضروفي

فحص الانزلاق الغضروفي يتم عن طريق فحص التاريخ الطبي للمريض والبحث عن عوامل الخطورة كالسمنة والتدخين وفحص المنطقة المصابة بالألم والاستجابة العضلية وقوة العضلات بموقع الألم.

إجراء الأشعة المختلفة كالسينية والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي.

علاج الانزلاق الغضروفي

معظم حالات الانزلاق الغضروفي يتم التعامل معها من خلال الراحة التامة ,خفض وزن الجسم ,الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات وتمارين العلاج الطبيعي.

أما في حالة إخفاق ما سبق يتم اللجوء للجراحة التي تتضمن الاستئصال الكلي أو الجزئي للقرص الغضروفي ودمج الفقرات.

ويمكن أن يؤدي عدم علاج الانزلاق الغضروفي القطني إلى تلف دائم في الأعصاب وفي حالات نادرة يمكن أن يؤثر على النبضات العصبية الموجودة أسفل الظهر والساقين كما أن الغضروف المنزلق يمكن أن يؤثر على الأعصاب ويسبب فقدان الإحساس في الفخذين الداخليين والجزء الخلفي من الساقين وحول المستقيم.

مدة شفاء الانزلاق الغضروفي

تستغرق مدة شفاء الانزلاق الغضروفي حوالي 6 أسابيع يتم بعدها القضاء على مدة شفاء الانزلاق الغضروفي العودة للنشاط الطبيعي بشكل تدريجي.

مع أن الإشارة إلى أن علامات الشفاء التام التي تمتد إلى 6 أسابيع من خلال الالتزام بالعلاج المحدد من قبل الطبيب المختص.

نصائح للحفاظ على العمود الفقري

على الرغم من أغلب أعراض الانزلاق الغضروفي تتحسن عن طريق العلاج إلا أنها يمكن أن تحدث مرة أخرى ولحماية العمود الفقري لابد من اتباع الإرشادات التالية

تجنب رفع الأشياء الثقيلة وإن لزم الأمر لابد أخذ وضع القرفصاء عند التقاط الأشياء.

تجنب الوقوف لفترات طويلة ولو لزم الأمر لابد وضع إحدى الساقين على كرسي أو صندوق.

المحافظة على الوقوف والجلوس بشكل مستقيم واتباع نظام غذائي سليم

الإقلاع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية المناسبة وتفادي ارتداء الكعوب العالية.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *