بعد انتقاد رئيس الجمهورية لادائها.. الحكومة الموريتانية تقدم استقالتها

قدم رئيس الوزراء الموريتاني محمد ولد بلال مسعود مساء أمس الثلاثاء، استقالة حكومته، لرئيس الجمهورية الموريتانية السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني.

ولد محمد ولد بلال عام 1963 بمدينة روصو بولاية الترارزة، ونال شهادة البكالوريا (الثانوية العامة) شعبة الرياضيات سنة 1985، ثم تخرج مهندسا رئيسيا في المياه من المدرسة العليا للمياه من الجزائر.

وتلقد الوزير المستقيل عدة مناصب في العديد من مؤسسات الدولة، وعين في عهد الرئيس الراحل سيدي ولد الشيخ عبد الله على وزارتين، هما وزارة الإسكان والعمران ووزارة التجهيز والنقل، إلى أن تم تعيينه مستشارا بالوزارة الأولى في فترة سلفه إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا.

استقالة الحكومة الموريتانية

استقالة الحكومة الموريتانية جاءت بعد أيام من خطاب ألقاه رئيس الجمورية الغزواني، دعى من خلاله إلى تقريب الخدمة من المواطن، مضيفا أن موريتانيا بحاجة ماسة إلى إدارة عصرية في تعاطيها مع هموم المواطن والقرب منه.

قبل ذلك وفي الخامس من مايو 2021، كان الرئيس الغزواني قد وجه انتقادات وصفت باللاذغة لأعضاء حكومة ولد بلال، ثم انسحب بعد ذلك مباشرة من اجتماع مجلس الوزراء.

وتم لاحقا إلغاء المؤتمر الصحفي الذي تعقده الحكومة الموريتانية بشكل أسبوعي لإطلاع الرأي العام على أداء الحكومة، وهو ما ربطه بعض المحللين بانتقادات الرئيس وانسحابه من مجلس الحكومة.

ولد بلال استلم مهامه في أول أيام أغسطس 2020، بعد استقالة سلفه إسماعيل ولد بده الشيخ سيديا، تزامنا مع التحقيقات القضائية في ملف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، الذي يواجه تهم فساد في مأموريتين أمضاهما على رئاسة الجمهورية (ملف العشرية).

التحقيقات القضائية شملت الوزير الأسبق ولد الشيخ سيديا، حيث جاء اسمه في تقرير اللجنة البرلمانية المعنية بالتحقيق، مما اضطره للاستقالة، وحدى بالرئيس الغزواني إلى تعيين ولد بلال (الوزير المستقيل) على الوزارة الأولى.

وعقب استقالته شكر الوزير الأول محمد بلال مسعود رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على الثقة التي منحه إياها طيلة فترة تولي مهامه، كما شكر أعضاء حكومته المستقيلة، على الجهود التي قاموا بها خدمة لموريتانيا.

قضى ولد بلال سنة و 7 أشهر رئيسا للحكومة الموريتانية نال خلالها برنامج حكومة الثقة من قبل البرلمان مرتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.