تعرف على أسباب فقدان حاسة الشم

تعرف على أسباب فقدان حاسة الشم
فقدان حاسة الشم

هل فكرت يوماً كيف سيكون الأمر عندما لا تكون قادراً على شم شيء ما؟ يسمى الفقد الكامل للرائحة بفقدان حاسة الشم، بدون حاسة الشم مذاق الطعام مختلف، لا يمكنك شم الروائح اللطيفة مثل رائحة الورود.

أيضاً بسبب فقدانك لحاسة الشم قد تكون معرضاً لخطر الاختناق أو التسمم بالغاز أو حتى تسمم الطعام .

يعتبر فقدان حاسة الشم بالنسبة لمعظم الناس مصدر إزعاج مؤقت ناتج عن انسداد شديد في الأنف بسبب الزكام، بمجرد أن يأخذ البرد مجراه، تعود حاسة الشم لدى الشخص، يمكن أن يكون أيضاً أحد أعراض COVID-19.

ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص مثل كبار السن قد يستمر فقدان الشم،  كما أنه يمكن أن يكون فقدان حاسة الشم علامة على حالة طبية خطيرة، لذلك يجب فحص أي مشاكل مستمرة تتعلق بالرائحة من قبل الطبيب.

قد يعني فقدان حاسة الشم أن تفوتك التجارب التي قد يعتبرها الآخرون أمراً مفروغاً منه، مثل رائحة العطور أو الطهي.

سنتحدث من خلال هذه المقال عن فقدان الشم، وأسبابه وأعراضه وعلاجه.

فقدان الشم
فقدان حاسة الشم

 

العلاقة بين فقدان حاسة الشم و COVID-19 

يعد فقدان حاسة الشم أحد أهم أعراض مرض COVID-19، حتى إذا كانت أعراضك خفيفة، قم بإجراء اختبار لـ COVID-19 على الفور وقم باستشارة الطبيب بشكل عاجل إذا لم تكن متأكداً مما يجب عليك فعله.

ما الذي يسبب فقدان الشم؟

يمكن أن تولد بفقدان حاسة الشم، ولكن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب ذلك طوال الحياة وتشمل هذه:

إصابات الرأس والأنف.

أورام المخ والأورام الحميدة الأنفية.

الالتهابات الفيروسية مثل التهاب الكبد والأنفلونزا أو COVID-19.

بعض المواد الكيميائية.

بعض الأدوية.

الجراحة.

الفشل الكبدي أو الفشل الكلوي.

نقص فيتامين ب 12.

حمى القش (التهاب الأنف التحسسي).

الربو القصبي.

بعض الأمراض بما في ذلك مرض باركنسون والتصلب المتعدد أو مرض الزهايمر.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

إدمان الكوكايين.

إذا كنت مصاباً بنزلة برد أو إنفلونزا، فعادةً ما تعود حاسة الشم لديك في غضون أسبوع أو 2، وبخلاف ذلك، لا يمكن التنبؤ بها، في بعض الحالات يمكن أن يكون فقدان الشم دائماً.

إذا كان لدى الشخص حاسة شم جزئية، فهذا يسمى بنقص حاسة الشم، العديد من الأشياء بما في ذلك التدخين ونزلات البرد والإنفلونزا والاكتئاب والفصام والاضطراب العاطفي الموسمي والشيخوخة يمكن أن تسبب نقص حاسة الشم.

فقدان حاسة الشم
فقدان حاسة الشم

كيف يؤثر فقدان الشم عليك؟

من الواضح، إذا كان لديك فقدان حاسة الشم لا يمكنك شم أي شيء، ولكن نظراً لارتباط حاسة الشم ارتباطاً وثيقاً بحاسة التذوق، فقد تجد أن مذاق الطعام مختلف، كما يمكن أن يؤثر هذا حقاً على استمتاعك بالحياة خاصةً إذا كانت حياتك الاجتماعية والعائلية تدور حول وجبات الطعام، كما يمكن أن يجعل من الصعب عليك الاستمتاع بتناول الطعام والشراب.

قد تخشى ألا تتمكن من ملاحظة الرائحة الخطيرة، مثل الغاز أو الدخان، وقد تقلق بشأن تناول شيء فاسد كما يمكن أن يشعر بعض الأشخاص المصابين بفقدان الشم بالاكتئاب.

قم بزيارة الطبيب إذا فقدت حاسة الشم لديك، وإذا شعرت بالاكتئاب تحدث إلى طبيبك.

تشخيص فقدان الشم

قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة، أخبر الأخصائي متى وكيف تعتقد أنك فقدت حاسة الشم.

قد يفحص الأخصائي أنفك بأداة طبية تسمى المنظار ويطلب منك تحديد الأذواق والروائح المختلفة باستخدام مجموعة اختبارات، قد يطلب منك إجراء فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو فحص بالرنين المغناطيسي للصور (MRI)، أو إجراء فحص دم.

علاج فقدان الشم

يعتمد العلاج على سبب فقدانك لحاسة الشم، إذا كان احتقان الأنف الناتج عن البرد أو الحساسية هو سبب فقدان الشم، فلا داعي للعلاج عادةً، وستتحسن المشكلة من تلقاء نفسها.

قد يساعدك استخدام مزيلات الاحتقان ولكن لا يجب استخدامها لفترة طويلة كما أنه  إذا استمر الاحتقان أو ازداد سوءاً فعليك استشارة الطبيب حيث أنه قد تكون مصاباً بعدوى وتحتاج إلى استخدام مضادات حيوية، أو قد تكون هناك حالة طبية أخرى  مسؤولة عن تلك الأعراض.

في حالة  انسداد الأنف بسبب وجود ورم أو ما شابه ذلك قد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية.

هناك بعض الأدوية تؤثر على حاسة الشم، إذا كنت تتناول أحدهم فيجب عليك استشارة الطبيب لوصف بديل آخر، ومع ذلك لا تتوقف أبداً عن تناول الدواء دون التحدث مع طبيبك.

في بعض الأحيان يستعيد الشخص حاسة الشم تلقائياً، ولكن لسوء الحظ لا يمكن علاج فقدان الشم دائماً خاصةً إذا كان العمر هو السبب، ولكن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لجعل العيش مع عدم القدرة على الشم أكثر أماناً:

تأكد من عمل أجهزة إنذار الدخان.

تأكد من إيقاف تشغيل المواقد والشواء والأجهزة الكهربائية بشكل صحيح.

اقرأ تواريخ انتهاء صلاحية الطعام بعناية.

في حالة إذا كنت مدخناً فيجب عليك التوقف عن ذلك، حيث يمكن أن يؤدي التدخين إلى التأثير على  حواسك و إضعافها بما في ذلك حاسة الشم.

يجب تقليل تعرضك للمواد الكيميائية والأسباب الأخرى، أيضاً نظراً لأن فقدان الشم يمكن أن يكون نتيجة لإصابة الدماغ فإنه سبب آخر لتوخي المزيد من الحذر عند ممارسة الرياضات الخطرة أو القيادة أو المشاركة في أنشطة محفوفة بالمخاطر.

المصادر:

https://www.healthline.com/health/anosmia#treatment

https://www.webmd.com/brain/anosmia-loss-of-smell

https://www.healthdirect.gov.au/anosmia-loss-of-smell

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *