حقن اوزمبك لعلاج السكري وإنقاص الوزن
حقن اوزمبك

 تُستخدم حقن اوزمبك لتحسين مستويات السكر لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع 2، وأيضاً تستخدم لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، كما تم استخدامها مؤخراً لإنقاص الوزن

استخدامات حقن اوزمبك 

تستخدم حقن اوزمبك لعلاج السكري، كما تستخدم لعلاج السمنة وإنقاص الوزن أيضاً.

حقن اوزمبك لعلاج السكري

اوزمبك هو من فئة أدوية تسمى ناهضات تشبه الجلوكاجون الببتيد-1، وتعمل حقن اوزمبك عن طريق الارتباط بمستقبلات GLP-1 التي تحفز إفراز الأنسولين من البنكرياس عندما يحتاج جسمك إلى الأنسولين.

 كما أنها تعمل على تقليل كمية السكر التي يفرزها الكبد وتبطئ خروج الطعام من المعدة، فتساعد كل تلك التأثيرات مجتمعة على خفض مستوى السكر في الدم.

حقن اوزمبك لعلاج السمنة وإنقاص الوزن

لم يتم تصنيف اوزمبك كعقار لإنقاص الوزن على وجه التحديد، ولكن تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون هذا الدواء قد يفقدون الوزن، حيث أن سيماجلوتايد بصفته ناهض مستقبلات GLP-1 فإنه يعزز تأثيرات الهرمون الطبيعي GLP-1.

وتشير الأبحاث إلى أن GLP-1 بالإضافة إلى تأثيره على مستوى السكر والجلوكوز في الدم، فإن له تأثير على الوزن من خلال آليتين رئيسيتين، وهما:

_ يؤثر على مراكز الجوع في الدماغ، مما يقلل الجوع، والشهية، والرغبة الشديدة في الأكل.

_ يبطئ من معدل إفراغ المعدة، مما يطيل بشكل فعال من الامتلاء والشبع بعد الوجبات.

 فتكون النتيجة النهائية انخفاض الجوع والشعور بالامتلاء لفترات طويلة، مما يؤدي إلى فقدان الوزن في النهاية، ولكن إيقاف استخدام حقن اوزمبك تماماً سيؤدي على الأرجح إلى استعادة معظم الوزن المفقود في عدة أشهر.

تحذيرات قبل تناول حقن اوزمبك

ينبغي عدم تناول ذلك الدواء في حالة وجود حساسية تجاه سيماجلوتايد أو أي  مكونات أخرى في هذا الدواء، أو إذا كان لديك:

_ أورام في الغدد أو الأورام الصماء من النوع 2.

_ تاريخ شخصي أو عائلي لسرطان الغدة الدرقية النخاعي “نوع من سرطان الغدة الدرقية”.

وللتأكد من سلامة استخدام هذا الدواء، ينبغي إخبار الطبيب إذا كان لديك من قبل:

_ اضطراب معوي أو معدي.

_ التهاب البنكرياس.

_ مرض كلوي.

_ مشاكل العين الناتجة عن مرض السكري “اعتلال الشبكية”.

حقن اوزمبك والحمل

ينبغي التوقف عن استخدام هذا الدواء قبل الشهرين على الأقل من التخطيط للحمل، ويجب استشارة الطبيب عن دواء أكثر أماناً للاستخدام خلال تلك المرحلة، فالسيطرة على مرض السكري هامة جداً أثناء الحمل، حتى في حالة المعاناة من زيادة الوزن، فقد يؤدي فقدان الوزن أثناء الحمل إلى الإضرار بالجنين.

اوزمبك والرضاعة الطبيعية

ينبغي التحدث مع الطبيب لمعرفة ما إذا كان استخدام اوزمبك آمناً مع الرضاعة الطبيعية أم لا، حيث يُنصح بعدم استخدام سيماجلوتايد أثناء الرضاعة حتى لا يصاب الرضيع بالخطر.

الجرعة الموصى بها من حقن اوزمبك وكيفية الاستخدام

_ ابدأ باستخدام حقنة اوزمبك 0.25 مجم مرة واحدة أسبوعياً تحت الجلد لمدة أربع أسابيع، الجرعة 0.25 مجم مخصصة لبدء العلاج وليست كافية للتحكم في مستوى السكر في الدم.

_ بعد 4 أسابيع من استخدام جرعة 0.25 مجم، قم بزيادة الجرعة إلى 0.5 مجم مرة أسبوعياً.

_ إذا كانت هناك الحاجة إلى المزيد من التحكم في نسبة السكر في الدم بعد أربع أسابيع على الأقل من جرعة 0.5 مجم، يمكن زيادة الجرعة إلى 1 مجم مرة واحدة أسبوعياً.

_ للمزيد من التحكم في نسبة السكر في الدم بعد أربع أسابيع على الأقل من جرعة 1مجم، يمكن زيادة الجرعة إلى 2 مجم مرة واحدة أسبوعياً، وتُعد تلك هي الجرعة القصوى الموصى بها. 

_ يتم تناول جرعة اوزمبك مرة واحدة أسبوعياً، في نفس اليوم من كل أسبوع في أي وقت من اليوم، مع أو بدون وجبات، وعادة ما يتم الحقن في منطقة البطن، أو الفخذ، أو العضد، ولا تقوم بالحقن في نفس المكان مرتين على التوالي.

_ يمكن تغيير يوم إعطاء الجرعة الأسبوعي إذا لزم الأمر، طالما أن الوقت بين الجرعتين لا يقل عن 48 ساعة.

_ إذا فاتتك جرعة، فقم بتناول الجرعة في أقرب وقت ممكن في غضون 5 أيام بعد الجرعة الفائتة، ولكن إذا مر أكثر من 5 أيام فتجاوز الجرعة الفائتة وقم بتناول الجرعة التالية في اليوم المحدد بانتظام.

_ لا تستخدم جرعتين من هذا الدواء في نفس الوقت، حيث قد تتسبب الجرعة الزائدة في حدوث غثيان شديد، أو قيء، أو انخفاض نسبة السكر في الدم، كما لا تستخدم ماركات مختلفة من سيماجلوتايد في نفس الوقت “Wegovy و Rybelsus”.

قد يتأثر سكر الدم بالإجهاد، أو المرض، أو الجراحة، أو ممارسة الرياضة، أو تناول الكحول، أو تخطي وجبات الطعام، وقد تصاب بالجفاف أثناء المرض طويل الأمد، لذا ينبغي الاتصال بالطبيب في حالة القيء، أو الإسهال، أو تناول طعام أو شراب أقل من المعتاد. 

وقد يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم إلى الشعور بالجوع الشديد، أو الدوار، أو الانفعال، أو الارتعاش، ولعلاج نقص السكر في الدم بسرعة يمكن تناول حلوى صلبة، أو بسكويت، أو زبيب، أو عصير الفاكهة، أو الصودا غير الغذائية، وقد يصف الطبيب حقن الجلوكاجون في حالة نقص السكر الشديد في الدم.

ينبغي إخبار الطبيب في حالة المعاناة المستمرة من أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم مثل زيادة العطش والتبول لوصف العلاج السليم لحالتك، كما قد يشمل العلاج النظام الغذائي، والتمارين الرياضية، والتحكم في الوزن، والاختبارات الطبية المستمرة، والرعاية الصحية الخاصة.

يحتوي قلم حقن اوزمبك على أكثر من جرعة واحدة، بعد الاستخدام الأول قم بتخزين القلم مع إزالة الإبرة في الثلاجة أو في درجة حرارة الغرفة، ويُحفظ بعيداً عن الضوء والحرارة، واحتفظ بالغطاء عند عدم استخدامه، كما ينبغي التخلص من القلم بعد 56 يوماً من الاستهلاك الأول، أو إذا ظهر أقل من 0.25 مجم في عداد الجرعة.

لا تعيد استخدام الإبرة، وتخلص منها بطريقة آمنة، وقم بتخزين أقلام الحقن غير المفتوحة في الكرتون الأصلي في الثلاجة، محمية من الضوء، ولا تستخدم بعد تاريخ انتهاء الصلاحية، وينبغي التخلص من قلم الحقن الذي تم تجميده.

لا تشارك قلم الحقن أبداً حتى مع إزالة الإبرة وتغييرها، حيث يمكن أن يؤدي هذا إلى نقل العدوى أو المرض من شخص لآخر.

الآثار الجانبية لحقن اوزمبك

من الآثار الجانبية لتناول حقن اوزمبك ظهور علامات رد فعل تحسسي، والدوخة، وسرعة ضربات القلب، وصعوبة في التنفس، وتورم في الوجه، والشفتين، واللسان، أو الحلق.

من الآثار الجانبية الخطيرة التي قد يسببها اوزمبك ما يلي:

_ تغييرات الرؤية.

_ تغيرات مزاجية غير عادية وأفكار حول إيذاء النفس.

_ زيادة دقات القلب أو الخفقان.

_ علامات ورم الغدة الدرقية “تورم أو كتلة في الرقبة، صعوبة في البلع، وصوت أجش، وشعور بضيق التنفس”.

_ أعراض التهاب البنكرياس “ألم شديد في الجزء العلوي من المعدة ينتشر إلى الظهر، وغثيان مع أو بدون قيء، وسرعة دقات القلب”.

_ مشاكل في المرارة “ألم في الجزء العلوي من المعدة، وحمى، وبراز بلون الطين، واليرقان”.

_ انخفاض نسبة السكر في الدم “الصداع، والجوع، والضعف، والتعرق، والارتباك، والتهيج، والدوخة، وسرعة ضربات القلب، والشعور بالعصبية”.

_ مشاكل في الكلى “انتفاخ، وتبول أقل، وشعور بالتعب، أو ضيق في التنفس”.

_ أعراض أنفلونزا المعدة “تقلصات المعدة، وقيء، وفقدان الشهية، وإسهال”.

_ سيلان الأنف والتهاب الحلق.

_ الصداع، والدوار، والتعب.

_ الإمساك.

حقن اوزمبك
حقن اوزمبك

الأدوية الأخرى التي تؤثر على حقن اوزمبك

قد يبطئ سيماجلوتايد من عملية الهضم، ويمكن أن يستغرق جسمك وقتاً أطول لامتصاص أي أدوية تتناولها عن طريق الفم.

ينبغي إخبار الطبيب بأي أدوية يتم تناولها خاصة الأنسولين أو أدوية السكري الأخرى، مثل دولاجلوتايد، وإكسيناتيد، وليراجلوتايد، وبييتا، وتروليسيتي، وفيكتوزا، وغيرها.

قد يتفاعل سيماجلوتايد مع أدوية أخرى بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، والفيتامينات، والمنتجات العشبية، مثل الحنظل والكروم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *