عابد فهد يدخل معترك عامية الحشاشين

عابد فهد يدخل معترك عامية الحشاشين

ربما لا يكاد أحد يجهل بصمة الفنان عابد فهد في الكثير من الأعمال التاريخية، فمن يستطيع أن ينسى دوره الأشهر بمسلسل الحجاج بن يوسف الثقفي، و براعة تجسيده لدور الزير سالم، فلقد استطاع ببراعة فائقة و موهبة جبارة أن يرفع سقف الأعمال التاريخية بشكل ممتاز .

و لكن و مع اقتراب موسم شهر رمضان الدرامي من الانتهاء، لم يترك الإعلام فرصة لتحليل الموسم إلا انتهزها ، و كان لعابد فهد سؤال عن رأيه في مسلسل الحشاشين ، فأبدى رأيه فيه ، و كان ذلك مسار جدل واسع .

رأي عابد فهد في الحشاشين

مدح الفنان عابد فهد المسلسل في جوانب عديدة ، فلقد أثنى على حلياته الإخراجية و الإنتاجية، و أوضح أن المجهود الذي بذله صناع العمل بارز و مبهر، و لكنه رأى أن الفصحى كانت أفضل من العامية لمثل هذا العمل الضخم.

و استند في وجهة نظره على المخزون الدرامي التاريخي للمشاهد العربي و عن رأيه في الفنان كريم عبد العزيز أوضح فهد أن كريم ممثل كبير له بصمته و رصيده الطاغي من الأعمال ، و أنه يعطي لأي عمل ثقله .

انتقاد اللهجة المصرية بالحشاشين يزعج المصريين

على الرغم من كون الكثيرين انتقدوا في بادئ الأمر لهجة مسلسل الحشاشين ، و اعتبروا أن العامية لا تليق بعمل تاريخي مثل هذا العمل، إلا أنهم وجدوا أن ذكر ممثل غير مصري لهذا الأمر يحمل إساءة واضحة للهجتهم.

مما دفع البعض للهجوم المباشر على هذا الرأى و على قائله، و أخذوا يمجدون في اللهجة المصرية و قدرة الكثير من العرب على فهمها بسهولة .

حسن الصباح في سمرقند أم الحشاشين

رأى الكثيرون أن تجسيد الفنان عابد فهد لشخصية حسن الصباح في مسلسل سمر قند قد عكست مرجعية رأيه السالف ذكره ، فلقد جسد الفنان شخصية حسن الصباح في مسلسله الشهير سمر قند.

و كانت لغة المسلسل الفصحى متصدرة أحداثه، مما دفع البعض للمقارنة بين دوره و دور حسن الصباح الذي يلعبه الفنان كريم عبد العزيز بالحشاشين، و سواء كان ذلك المسلسل أو غيره ، فلا أحد بالطبع ينكر التفاصيل الفريدة التي رسمها صناع الدراما لشخصية الصباح الجدلية .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *