5 سلبيات عليك معرفتها قبل العمل بالتسويق الهرمي

5 سلبيات عليك معرفتها قبل العمل بالتسويق الهرمي
التسويق الهرمي

يعتبر التسويق الهرمي هو أحد انواع التسويق المشهورة بصورة كبيرة وزاد انتشار هذا المجال في الآونة الاخيرة نظرا لأنه يمثل فرصة جيدة لربح المال.

اثار هذا النوع من التسويق العديد من الانتقادات والاسئلة الهامة في الفترة الماضية حول فكرته الأساسية في جمع المال وسلبياته.

وبالرغم من ان مجال التسويق الهرمي يعتبر عملية ناجحة على الصعيد الربحي او المالي غير أن له أوجه سلبية عديدة تطغي أحيانا على جوانبه الربحية.

وفي هذا المقال سوف نتناول هذه السلبيات بصورة مبسطة وأشكال خالية من التعقيد توضيحا لك كشخص مقبل على العمل في التسويق الهرمي إضافة إلى بعض الارشادات المهمة.

ماهو التسويق الهرمي وعلام يعتمد؟

هو عبارة عن نوع من انواع التسويق يعتمد بصورة مباشرة على شبكة او مجموعة من الموزعين الذين يكونون في النهاية شكل هرمي يتم الإعتماد عليه في تسويق المنتجات والخدمات.

يعتمد هذا النوع من التسويق على جلب عدد كبير من الموزعين حتي يتم بناء شبكة هرمية تزيد مع مرور الوقت وكلما كبرت الشبكة واتسعت زاد الدخل والمبيعات.

ويتم توسيع تلك الشبكة وزيادة المسوقين والموزعين فيها من خلال رصد مكافأت او عمولات معينة تشجيعا لهم وتعتمد هذه العمولات على مدى اجتهادهم ودقتهم في العمل.

يجب أن يكون العمل داخل تلك المنظومة محكوم بواسطة قوانين تجارية معينة وقواعد خاصة تجنبا لكسر هذا الهيكل الهرمي او خروج أحد اجزاءه عن المنظومة الجماعية.

بعض السلبيات عن التسويق بالشبكة الهرمية 

التسويق الهرمي له عدة سلبيات تكمن في منظومة العمل الداخلية ولا تظهر هذه السلبيات مباشرة بعد بدء العمل بل يمكن ان تظهر على المدي البعيد ومنها:

  • كما ذكرنا ان التسويق الهرمي يعتمد على بناء شبكة هرمية ويتم تطويرها وزيادتها مع مرور الوقت وهذا الشكل الهرمي المتزايد يصعب عملية الربح بالنسبة للطبقات السفلية من الشكل الهرمي.
  • في الفترة الماضية تعرضت سمعة التسويق الهرمي إلى الاهتزاز في أنظار العديد من الأشخاص بسبب أفعال وانتهاكات تم التعرض لها او السماع بها من شركات التسويق.
  • بسبب الإعتماد الأساسي على زيادة المسوقين والموزعين من قبل شركات التسويق يمكن ان يؤدي ذلك إلى إهمال ما يقدم من خدمات او منتجات للمستخدمين وتوجيه النظر لزيادة عدد الموزعين فحسب.
  • يعتمد التسويق ذو الشكل الهرمي على عمل المنظومة ككل وليس عمل الفرد فقط فهو جزء من المنظومة لذلك يؤثر العمل الجماعي وقوته في دخل المستخدمين ويجعله دخل مضطرب غير مستقر.
  • التسويق الهرمي يعتمد بشكل كبير على العلاقات الاجتماعية الجيدة والاستفادة منها لذلك فإنه يكون من الصعب على الأشخاص الغير اجتماعيين العمل بسهولة في هذا المجال.

نصائح هامة يلزم النظر لها قبل العمل بالتسويق الهرمي .

هناك عدة نصائح وارشادات تفيدك في اختيار الشركة المناسبة للعمل فيها وبالتالي تضمن تجنب الشركات المهملة والشركات ذات السمعة السيئة وهذه النصائح تأتي كالتالي :

  • يجب أن تكون الشركة التي سوف تنضم إليها هي شركة تتمتع بالمصداقية والشفافية وحسن السمعة وحسن التعامل مع المنضمين لها.
  • يلزمك البحث جيدآ عن تاريخ الشركة وأسباب نجاحها ومدي اعتمادها وآراء موزعيها ومدي جودة الخدمة المقدمة من قبل الشركة للعملاء والمستخدمين.
  • يلزم الشركة أن توفر كل ماتستطيع من عوامل نجاح للموزعين وتقديم الدعم والتدريب الكافي حتي يتسني لها التطوير من نفسها وتوسيع الشبكة الهرمية بطريقة منظمة.
  • ذكرنا سابقا أن هذا التسويق الهرمي  يعتمد بشكل اساسي على بناء شبكة هرمية منظمة وتتوسع ولهذا قد نجد أن بعض الشركات تهتم بتوسيع رقعة الموزعين وصرف النظر عن جودة خدماتها اومنتجاتها  وآراء  العملاء وما يهمهم.
  • يجب أن تهتم الشركة أيضا بتطبيق النظام الهرمي بصورة منظمة وبشفافية ويلزم الشركة أن تعرف الموزعين على طرق حساب الربح وكيفية كسب المال وتوزيع الربح بشكل عادل.
  • يلزم عرض تساؤلات على الموزعين في الشركة ومعرفة ما اذا كانوا يتميزون بالمصداقية في التعامل مع العملاء او لا.
  •  قبل الانضمام لأي شركة تعمل بالتسويق عموما يلزم معرفة جميع سلبياتها وايجابياتها والتأكد من أن تكون لها رسالة واضحة وفرص حقيقية للربح.

الفرق بين التسويق الشبكي والهرمي

هناك عدة فروق بين التسويق الشبكي والهرمي ومنها أن الهرمي يعتمد على التسويق الثنائي واغلب الربح المكتسب يكون من نصيب الطبقات العليا من الهرم.

اما التسويق الشبكي يعتمد في طريقة عمله على النظام البينري وبناء على هذا فإن الربح الكثير يكون من نصيب من اجتهد واستحق الربح وليس لشخص معين.

ويفرق أيضا بين نظامي التسويق في أن التسويق بالنظام الهرمي يعتمد بشكل كبير على جلب موزعين جدد ويتم تحفيز الموزعين بالعمولات والمكافآت مقابل ذلك.

اما التسويق الشبكي فهو يعتمد على جلب عملاء وزبائن جدد لتوسيع حركة بيع المنتجات والتسويق ويتم تشجيع العملاء برصد مكافأت وعمولات بمبالغ معينة.

ومن ضمن الفوارق ان التسويق الهرمي تتم عملية الربح من خلاله بدون وجود عملية بيع او منتجات حقيقة ولاتكون هناك شركة أحيانآ ولذلك فهو غير معتمد مجرم دوليا.

اما في التسويق الشبكي فيوجد منتج حقيقي وعملية بيع مقامة فعلن ويوجد خدمة تسوق حقيقي وهو معتمد على الصعيد الدولي ومعترف به.

أسماء شركات للتسويق الهرمي

شركة كيونت

وهي شركة تعمل في مجال البيع ومقرها الأساسي هو هونغ كونغ وتعمل في مجال التغذية وإدارة الوزن والاكسسوارات والعناية الشخصية.

شركة ام واي هوم(Amway home)

هي شركة مشهورة عالميا وهي شركة أمريكية تعمل في مجال التسويق عن طريق بيع مواد التجميل والعناية بالبشرة ومعالجة الهواء والماء.

 

شركة بي فور ام (P4M)

وهي شركة لبيع الاكسسوارات والساعات ومقرها الأساسي في أرمينيا وتعتمد في عملها بشكل كبير على استقطاب الطلاب بالجامعات واغراءهم بأرباح معينة.

 

 

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *