الفشل الكلوي وأسبابه وطرق الوقاية منه

الفشل الكلوي وأسبابه وطرق الوقاية منه

يحدث الفشل الكلوي kidney failure عندما لا تتمكن الكليتان من تصفية الدم بشكل صحيح مما يؤدي إلى تراكم السموم في الجسم، وبدون العلاج السريع تُصبح حياة المريض مهددة بالخطر.

أنواع الفشل الكلوي

هناك خمس أنواع مختلفة من الفشل الكلوي، حيث يحدث النوع الحاد عندما تتوقف الكليتان عن العمل بشكل مفاجئ، بينما النوع المزمن يحدث بمرور الوقت، وفيما يلي الأنواع الخمسة للفشل الكلوي:

  • الفشل الكلوي الحاد قبل الكلى acute prerenal الذي يحدث نتيجة عدم كفاية تدفق الدم إلى الكلى، حيث لا تستطيع الكلى تنقية الدم من السموم دون تدفق الدم بشكل كافٍ، ويمكن علاج هذا النوع بمجرد معرفة سبب انخفاض تدفق الدم.
  • الفشل الكلوي الحاد acute intrinsic والذي يحدث نتيجة صدمة مباشرة للكلى مثل الصدمة الجسدية أو الحوادث، كما قد يحدث نتيجة زيادة السموم ونقص الأكسجين في الكلى.
  • الفشل الكلوي المزمن قبل الكلى chronic prerenal الذي يحدث عندما لا يكون هناك ما يكفي من الدم المتدفق إلى الكليتين لفترة طويلة من الزمن، وتبدأ الكلى في الانكماش وتفقد القدرة على العمل.
  • الفشل الكلوي المزمن chronic intrinsic يحدث عندما يكون هناك ضرر طويل المدى على الكلى بسبب مرض الكلى الجوهري intrinsic الذي يتطور من صدمة مباشرة للكلى مثل النزيف الحاد أو نقص الأكسجين.
  • الفشل الكلوي المزمن بعد الكلى chronic postrenal الذي يحدث عندما يمنع انسداد المسالك البولية طويل الأمد التبول مما يؤدي إلى الضغط على الكلى وتلفها في نهاية المطاف.

أعراض الفشل الكلوي

عادة لا تظهر أعراض في المرحلة المبكرة من المرض، ولكن مع تقدم الحالة المرضية تتضمن الأعراض ما يلي:

  • انخفاض كمية البول. 
  • ضيق التنفس غير المبرر.
  • تورم الساقين، والكاحلين، والقدمين نتيجة تجمع السوائل الناجم عن فشل الكلى في التخلص من فضلات الماء.
  • النعاس المفرط والتعب.
  • الغثيان.
  • الارتباك.
  • ألم أو ضغط في الصدر.
  • غيبوبة.

العلاقة بين لون البول وبعض الأمراض

يُعد لون البول مؤشراً لصحة الجسم، وقد تكون التغيرات في لون البول علامة تحذيرية لبعض المشاكل مثل:

  • اللون الأصفر الشاحب أو الباهت يشير إلى رطوبة الجسم وهذا وضع طبيعي.
  • اللون الأصفر الغامق في حالة الإصابة بالجفاف، لذا ينبغي في هذه الحالة تناول الكثير من الماء ، وتقليل كمية المشروبات الغازية، والشاي ، والقهوة.
  • اللون البرتقالي يكون علامة على الجفاف أو وجود الصفراء في مجرى الدم.
  • اللون الوردي أو الأحمر يكون نتيجة وجود دم في البول أو نتيجة لتناول بعض الأطعمة مثل البنجر أو الفراولة.
  • وجود فقاعات زائدة نتيجة وجود نسبة بروتين عالية في البول، يُعد  ذلك علامة على الإصابة بأمراض الكلى.

أسباب الفشل الكلوي

هناك عدة أسباب لحدوث الفشل الكلوي منها:

  • فقدان تدفق الدم إلى الكلى الذي يحدث نتيجة بعض الحالات مثل النوبة القلبية، وأمراض القلب، وتندب الكبد، أو فشل الكبد، والجفاف، والحروق الشديدة، وردود الفعل التحسسية، والعدوى الشديدة مثل تعفن الدم، وكذلك ارتفاع ضغط الدم، والأدوية المضادة للالتهاب قد تؤدي إلى فقدان تدفق الدم.
  • مشاكل التخلص من البول أيضاً تؤدي إلى الفشل الكلوي نتيجة تراكم السموم، وقد تحدث تلك المشاكل نتيجة انسداد ممرات البول مثل في حالات سرطان البروستاتا، والقولون، والمثانة، وعنق الرحم، وهناك حالات أخرى تتداخل مع عملية التبول مسببة الفشل الكلوي مثل حصوات الكلى، وتضخم البروستاتا، والجلطات الدموية في المسالك البولية، وتلف الأعصاب المتحكمة في المثانة.

هناك أسباب أخرى تسبب الفشل الكلوي تتمثل في:

  • جلطة دموية في الكلى أو حولها.
  • عدوى.
  • الكحول والمخدرات.
  • تسمم المعادن الثقيلة.
  • التهاب الأوعية الدموية vasculitis.
  • الذئبة “مرض مناعي يسبب التهاب العديد من الأعضاء”.
  • التهاب الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى glomerulonephritis.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمي hemolytic uremic syndrome وفيها يحدث انهيار عدد خلايا الدم الحمراء نتيجة عدوى بكتيرية عادة في الأمعاء.
  • سرطان خلايا البلازما في نخاع العظام multiple myloma. 
  • تصلب الجلد scleroderma وهو مرض من أمراض المناعة الذاتية يصيب البشرة.
  • فرفرية نقص الصفائح التخثرية thrombtic  thrombocytopenic purpura، وهو اضطراب يحدث نتيجة تكون جلطات دموية في الأوعية الدموية الصغيرة.
  • أدوية العلاج الكيميائي التي تعالج السرطان وبعض أمراض المناعة الذاتية.
  • المضادات الحيوية.
  • مرض السكري الذي لا تتم إدارته.

تشخيص الفشل الكلوي

يتم تشخيص المرض بواسطة عدة طرق منها:

  • تحليل البول لاكتشاف أي شئ غير طبيعي مثل نسبة البروتين، والسكري، وفحص الرواسب في البول للبحث عن خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والبكتيريا.
  • قياس حجم البول الذي يُعد من أبسط الطرق لاكتشاف مشاكل الكلى، حيث أن انخفاض إنتاج البول يدل على أن مرض الكلى ناتج عن انسداد في المسالك البولية، أو أمراض، أو إصابات متعددة.
  • اختبارات الدم لقياس المواد التي يتم ترشيحها بواسطة الكليتين مثل نيتروجين اليوريا والكرياتنين في الدم، حيث قد يشير الارتفاع في مستويات تلك المواد إلى فشل كلوي حاد.
  • إجراء بعض الاختبارات التصويرية مثل الموجات فوق الصوتية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي للكلى والمسالك البولية لتحديد الانسدادات والمشاكل الأخرى.
  • فحص عينة من نسيج الكلى بحثاً عن رواسب غير عادية، أو تندب، أو كائنات معدية.

علاج الفشل الكلوي

يعتمد العلاج على السبب ومرحلة المرض، ومن طرق العلاج ما يلي:

  • غسيل الكلى الذي يتم فيه غسيل وتنقية الكلى من السموم باستخدام آلة تقوم بوظيفة الكلى، وإلى جانب غسيل الكلى يجب اتباع نظام غذائي منخفض البوتاسيوم وقليل الملح.
  • زراعة الكلى وهو الخيار الأخير للعلاج، وقد تعمل الكلى بشكل كامل بعد زراعتها ولا تكون هناك الحاجة إلى غسيل الكلى، وينبغي تناول الأدوية المثبطة للمناعة بعد الجراحة لمنع الجسم من رفض الكلية الجديدة، تلك الأدوية يكون لها آثاراً جانبية وقد تكون خطيرة.

كما أن تعديلات نمط الحياة يساعد في منع تطور الفشل الكلوي، وتلك التعديلات تتضمن:

  • تقليل تناول الكحول.
  • اتباع نظام غذائي سليم، ومن التوصيات الواجب اتباعها في النظام الغذائي الحد من الصوديوم والبوتاسيوم في الطعام، والحد من الفوسفور، وتقليل كمية البروتين.

ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالسكري دون إدارته جيداً قد تؤدي إلى تلف الكلى.

الفشل الكلوي
الفشل الكلوي

مضاعفات الفشل الكلوي

عند إهمال علاج المرض قد يؤدي ذلك إلى بعض المضاعفات مثل: 

  • فقر الدم نتيجة عدم عمل الكليتين بشكل صحيح، فلا يتمكن الجسم من إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل صحيح.
  • ضعف العظام نتيجة عدم توازن إنتاج المعادن في الجسم عند تلف الكلى مثل الكالسيوم والفوسفور.
  • احتباس السوائل نتيجة عدم قدرة الكليتين على تصفية الماء من الدم  بشكل كافٍ.
  • أمراض القلب التي يمكن أن تؤدي إلى فشل الكلى، كما أن تلف الكلى قد يؤدي إلى أمراض القلب.
  • زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم وقد يؤدي ذلك إلى فشل القلب.
  • سوائل الجسم تحتوي على العديد من الأحماض وهذا ما يُسمى بالحماض الأيضي الذي قد يسبب مضاعفات مثل حصوات الكلى وأمراض العظام.
  • تحدث مضاعفات ثانوية مثل الاكتئاب، والتليف الكبدي، وتراكم السوائل في الرئتين، والنقرس، وتلف الأعصاب، والتهاب الجلد.

الوقاية من الفشل الكلوي 

للوقاية من المرض ينبغي اتباع بعض التعليمات مثل:

  • اتباع التعليمات عند تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، حيث يمكن أن يؤدي تناول جرعات عالية من الأدوية مثل الأسبرين إلى تكون مستويات عالية من السموم في فترة زمنية قصيرة، كذلك ينبغي متابعة أمراض الكلى والمسالك البولية حتى يتم إدارتها بشكل صحيح ومنع تفاقم الوضع.
  • الحفاظ على نمط حياة صحي.
  • إدارة مرض السكري وارتفاع ضغط الدم بطريقة صحيحة تجنباً لحدوث تلف الكلى وحدوث مضاعفات.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *