أعراض حصوات المرارة وكيفية الوقاية منها

أعراض حصوات المرارة وكيفية الوقاية منها
حصوات المرارة

حصوات المرارة عبارة عن رواسب صلبة من السائل الهضمي التي يمكن أن تتكون في المرارة. والمرارة هي عضو صغير على شكل كمثرى على الجانب الأيمن من البطن، أسفل الكبد مباشرة. تحتوي المرارة على سائل هضمي يسمى الصفراء، ويتم إطلاقه في الأمعاء الدقيقة.

 

  يتراوح حجم حَصوات المرارة من حجم صغير مثل حبة الرمل إلى حجم كرة الجولف. يصاب بعض الأشخاص بحصوة واحدة فقط، بينما يصاب البعض الآخر بالعديد من الحصوات في نفس الوقت.

  عادة ما يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أعراض حَصوات المرارة إلى جراحة استئصال المرارة، وعادة لا تحتاج حصوات المرارة التي لا تسبب أي علامات أو أعراض إلى علاج.

أعراض حصوات المرارة

  غالبا ما لا تظهر أعراض حصوات المرارة، ولكن إذا انحصرت حصاة المرارة في فتحة (قناة) داخل المرارة، فيمكن أن تسبب ألماً مفاجئاً وشديداً في البطن، يستمر عادة ما بين ساعة و 5 ساعات، والأعراض الشائعة تشمل:

_ ألماً مفاجئاً ومتصاعداً في الجانب العلوي الأيمن من البطن.

_ ألماً مفاجئاً ومتصاعداً في منتصف البطن وأسفل عظام الصدر مباشرة.

_ ألماً في الظهر بين لوحي الكتف.

_ ألماً في الكتف الأيمن.

_ الغثيان ولقيء.

ما سبب تكون حصوات المرارة؟

  يعتقد أن حَصوات المرارة تتطور بسبب خلل في التركيب الكيميائي للمادة الصفراوية داخل المرارة، وفي معظم الحالات تصبح مستويات الكوليسترول في السائل الهضمي (الصفراء) مرتفعة للغاية ويتحول الكوليسترول الزائد إلى حصوات.

  تعتبر حصوات المرارة شائعة جداً، تشير التقديرات إلى أن أكثر من شخص واحد من بين كل 10 بالغين في المملكة المتحدة لديه الحصوات، على الرغم من أن أقلية فقط من الناس تظهر عليهم الأعراض، وتتضمن الأسباب الأخرى لتكون حصوات المرارة الآتي:

_ تحتوي العصارة الصفراوية على الكثير من البيليروبين، والبيليروبين هو مادة كيميائية تنتج عندما يقوم الجسم بتكسير خلايا الدم الحمراء، وتسبب بعض الحالات تحفيز الكبد على إفراز الكثير من البيليروبين، متضمنة تشمع الكبد، والتهابات القناة الصفراوية، وحالات معينة من اضطرابات الدم، لذا يساهم ارتفاع البيليروبين في تكون حصوات المرارة.

_ لا تفرغ المرارة محتوياتها بشكل كامل، فتصبح العصارة الصفراوية شديدة التركيز، مما يسهم في تكون حصوات المرارة.

أنواع حصوات المرارة

تشمل أنواع الحصوات التي قد تتكون في المرارة:

_ حصوات الكوليسترول المرارية: هو النوع الأكثر شيوعاً وهو حصوة الكوليسترول أصفر اللون، وتتكون الحصوات من الكوليسترول غير المذاب ولكن قد تحتوي على مكونات أخرى.

_ حَصوات المرارة الصبغية: تتكون تلك الحصوات ذات اللون البني الغامق أو الأسود عندما يحتوي سائل الصفراء على الكثير من البيليروبين.

ما هي الأكلات الممنوعة لمرضى حصوات المرارة؟

  من المرجح أن تؤدي بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الكوليسترول إلى التهاب المرارة أو التسبب في تكون حصى المرارة. تجنب الأطعمة التالية لمرارة أكثر صحة:

– الخبز المكرر والمعكرونة وما إلى ذلك.

– منتجات الألبان عالية الدسم.

الزيت النباتي.

– زيت الفول السوداني.

– الأطعمة المصنعة.

– السكر.

– الكحول.

علاج حصوات المرارة

  عادة ما يكون العلاج ضروريا فقط إذا تسببت حصوات المرارة في:

– وجود الأعراض، مثل آلام البطن.

– حدوث المضاعفات، مثل اليرقان أو التهاب البنكرياس الحاد.

في هذه الحالات، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لإزالة المرارة، هذا الإجراء المعروف باسم استئصال المرارة بالمنظار، بسيط نسبيا وينطوي على مخاطر منخفضة من حدوث مضاعفات.

من الممكن أن تعيش حياة طبيعية بدون المرارة، وسيظل الكبد ينتج العصارة الصفراوية لهضم الطعام، لكن الصفراء ستسقط باستمرار في الأمعاء الدقيقة، بدلًا من أن تتراكم في المرارة.

عوامل خطر الإصابة بحصوات المرارة

  تزداد احتمالية إصابتك بحصى المرارة إذا كنت:

– لديك تاريخ وراثة من الإصابة بها.

– النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.

– تجاوز سن الأربعين.

– اتباع نظام غذائي غني بالدهون والكوليسترول ولكن منخفض بالألياف.

– عدم ممارسة الرياضة.

– استخدام حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة.

_ الحمل.

_ قلة الحركة.

– الإصابة بمرض السكري.

– الإصابة بفقر الدم مثل فقر الدم المنجلي أو ابيضاض الدم، أو الإصابة تليف الكبد.

_ فقدان الوزن بسرعة.

تشخيص حصوات المرارة

  في كثير من الحالات، يكتشف الطبيب المتخصص حَصوات المرارة عن طريق الصدفة عند علاج الشخص من حالة مختلفة. قد يشتبه الطبيب في حصوات المرارة بعد اختبار الكوليسترول أو الفحص بالموجات فوق الصوتية أو فحص الدم أو حتى الأشعة السينية. وقد يستخدم الطبيب اختبارات الدم للبحث عن علامات العدوى أو الانسداد أو التهاب البنكرياس أو اليرقان.

كيف تحمي نفسك من حصوات المرارة؟

  يمكنك تقليل خطر الإصابة بهذه الحصوات إذا كنت:

– لا تفوت وجبات الطعام: حاول الالتزام بمواعيد وجباتك المعتادة كل يوم. يمكن أن يؤدي تخطي الوجبات أو الصيام إلى زيادة خطر الإصابة بحَصوات المرارة.

– اخسر الوزن الزائد ببطء: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن السريع إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات المرارة.

– تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف: مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

– الحفاظ على وزن صحي: تزيد السمنة من خطر الإصابة بحَصوات المرارة، اعمل على تحقيق وزن صحي عن طريق تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها وزيادة مقدار النشاط البدني الذي تحصل عليه.

حصوات المرارة
حصوات المرارة

 

مضاعفات الإصابة بحصوات المرارة

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بحصى المرارة، وتتضمن:

التهاب المرارة: حيث قد تسبب الحصاة التي استقرت في عنق المرارة في التهاب المرارة، ويمكن لالتهاب المرارة التسبب في ألم شديد وحمى.

انسداد القناة المشتركة الصفراء: حيث قد تسد حَصوات المرارة الأنابيب التي قد تتدفق من خلالها الصفراء من المرارة أو الكبد إلى الأمعاء الدقيقة، وقد ينتج عن ذلك ألم شديد، ويرقان، وعدوى القناة المرارية.

انسداد قناة البنكرياس: هي أنبوب يمر من البنكرياس ويتصل بالقناة المشتركة للصفراء قبل دخول الاثنا عشر مباشرة، وتتدفق عصارة البنكرياس التي تساعد على الهضم من خلال قناة البنكرياس.

قد تتسبب حصوات المرارة في انسداد قناة البنكرياس، مما يؤدي إلى التهاب البنكرياس الذييسبب ألماً شديداً ومستنراً في البطن، مما يستلزم الدخول إلى المستشفى.

سرطان المرارة: على الرغم من ارتفاع خطورة الإصابة بسرطان المرارة نتيجة الإصابة بحصى المرارة، إلا أنه نادر الحدوث.

References

1- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gallstones/symptoms-causes/syc-20354214

2- https://www.nhs.uk/conditions/gallstones/

3- https://www.medicinenet.com/best_foods_to_eat_when_you_have_gallstones/article.htm

4- https://www.webmd.com/digestive-disorders/gallstones

5- https://www.healthline.com/health/gallstones

6- https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/7313-gallstones

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *